هذه التدوينه من قسم : , , , , , ,

تصميم الشعار: نظرية اللون في تصميم الشعار


تلعب سيكولوجية الألوان دوراً محورياً في بناء العلامة التجارية، سواء كنت الشعار قائم على الرمز أو قائم على تصميم نصي.

فيما يلي خمس نصائح لتصميم الشعار لمساعدتك على استخدام نظرية الألوان في عملك.


01. افهم عجلة الألوان


تعد عجلة الألوان جوهر نظرية الألوان ، وهي أداة أساسية لدمج الألوان بطرق مختلفة تم رسمها في الأصل من قبل السير إسحاق نيوتن في عام 1666. الإصدار الأكثر شيوعًا يضم 12 لونًا ، بناءً على نموذج الألوان "RYB".
هنا الألوان الأساسية هي (الأحمر والأصفر والأزرق)، ومع دمج كل لونين أساسيين ينتج الألوان الثانوية الثلاثة (الأخضر والبرتقالي والأرجواني). وأخيراً يتم إنشاء ستة ألوان من الدرجة الثالثة عن طريق مزج الألوان الأساسية والثانوية.

هناك ست تقنيات رئيسية لإنشاء تناغمات لونية ممتعة باستخدام عجلة الألوان، الألوان التكميلية المتقابلة على عجلة الألوان (مثل الأحمر والأخضر ، على سبيل المثال Heineken ، أو الأزرق والأصفر ، على سبيل المثال IKEA، والألوان المتشابهة بجانب بعضها البعض على عجلة القيادة، والألوان الثلاثية تتضمن ثلاثة ألوان متباعدة بالتساوي حول العجلة.

تتضمن التقنيات الأخرى تقسيم مكمل (يستخدم لونين متجاورين مع تكملة اللون الأساسي الرئيسي) وآخر على شكل مستطيل، (مخطط بأربعة ألوان يعتمد على زوجين متكاملين)، وأخيراً مربع (مخطط آخر من أربعة ألوان) ، على عكس المستطيل تكون الألوان متباعدة بشكل متساو.

02. إدارة مخططات الألوان بعناية


تتطلب العديد من تناغمات الألوان المذكورة أعلاه إدارة دقيقة لكي تنجح في تصميم الشعار ، وغالبًا لا يجب استخدام الألوان بنسب متساوية.

يمكن أن تكون الألوان التكميلية شديدة وفاقعة للغاية إذا تم استخدامها بشكل مفرط، في حين أن الألوان المتماثلة على النقيض فهي لطيفة ومرضية للعين ولكنها تفتقر إلى التباين لذا يجب عليك تحديد اللون السائد، واستخدام الألوان الأخرى للدعم فقط.

المخططات الثلاثية أكثر حيوية ولكن عليك ان تختار لوناً واحداً مهيمناً من الثلاثة، بالنسبة للمبتدئين غالباً ما يكون من الأكثر أماناً اختيار مخطط تقسيم مكمل نظراً لوجود توازن طبيعي جيد بين التباين والانسجام.

تعد المخططات المستطيلة والمربعة متعددة الاستخدامات نسبياً نظرًا للألوان الإضافية التي يمكن اللعب بها ولكن مرة أخرى يجب أن يكون هناك دائماً لوناً واحداً مهيمنًا ويجب أيضاً أن تولي اهتماماً خاصاً للتوازن بين الألوان الدافئة والباردة.


03. استخدم اللون للتحكم في الحالة المزاجية


يمكن أن يؤدي اختيارك للوحة الألوان إلى بناء أو تحطيم الشعار جزئياً لأسباب جمالية بسيطة، وأيضاً بسبب الارتباطات النفسية للألوان والتي تطرقنا إليها سابقاً كجزء من نظرية باوهاوس في المقالة السابقة (الشكل والرمزية في الشعار).

على مستوى مبسط فإن الألوان الموجودة على الجانب الدافئ من ألوان الطيف مثل الأحمر والأصفر تعد ألواناً جريئة وحيوية، بينما تضفي الألوان الباردة مثل الأزرق والأخضر  الهدوء وتشعر بمزيد من الراحة.

هذا أم مهم خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالعلامة التجارية، ليس فقط على المستوى العاطفي من حيث شعور المستهلكين عندما ينظرون إليها، ولكن أيضاً على المستوى العملي من الناحية التسويقية.

اقرأ (السيكولوجية وراء الألوان في تصميم الشعار) لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع.


04. ابحث عن اتجاهات الألوان الخاصة بالقطاع


يمكن للعلامة التجارية التي تمتلك لوناً معيناً في قطاعها أن توفر ميزة تنافسية هائلة، وتحقق الاعتراف الفوري بها في بعض الحالات حتى بدون وجود الشعار  أو حتى ذكر اسمها.

بالطبع امتلاك لون كامل ليس بالأمر السهل، وهو أمر يتجاوز تصميم الشعار فهناك حاجة إلى التخطيط والتنفيذ الماهر في جميع عناصر العلامة التجارية واعتماداً على الشعبية وكذلك التشبع في السوق بلون معين، على سبيل المثال لون Pantone المسجل رسميًا (Cadbury 2685C)، باعتبار ان شركة Cadbury هي العلامة التجارية الوحيدة وسط منافسيها التي تستخدم هذا اللون.

من أجل تحقيق التميز القائم على اللون في أي قطاع معين من السوق، فإن الخطوة الأولى هي فهم الاتجاهات السائدة، على سبيل المثال، يُستخدم اللون الأزرق بشكل شائع في القطاع المالي، بينما يوجد اللون الأخضر كثيراً في العلامات التجارية للمنظمات البيئية.


05. لا تنس الأسود والأبيض


بعد كل هذا الحديث عن الألوان، لا تنسى أن بعض تصميمات الشعارات الأكثر شهرة في العالم أحادية اللون تماماً، وتستفيد بقوة من التباين الصارخ الذي توفره هذه اللوحة.

بالطبع ، حتى لو كان تصميم شعارك الأساسي بألوان تقنية رائعة، فلا يزال يحتاج إلى العمل بفعالية باللونين الأبيض والأسود لتطبيقات مختلفة وخاصة في الطباعة.

إذا كان تصميم شعارك يستخدم لوناً بعينه للتعبير عن معنى معين، فكر في كيفية عكس هذا المعنى عند إزالة اللون. قد يعني هذا أحياناً تغيير التباين بين العناصر المختلفة لتصميمك بحيث تظل تنقل نفس المعنى عند إعادة إنتاجها بشكل روتيني في مختلف التطبيقات.


الجزء السادس: استخدام تصميم الشعار

بقلم:
نيك كارسون وديفيد إيري
المصدر:
creativebloq.com
ترجم بتصرف:
جرافيكيون
التعليقات
0 التعليقات

0 comments: