هذه التدوينه من قسم : , , , , , ,

تصميم الشعار: الشكل والرمزية في الشعار



يمكن التعرف على بعض العلامات التجارية الأكثر شهرة في العالم عند إزالة اسم الشركة، ويمكن إدراكها بالكامل في شكل شعار فقط ليتم ربطه دون وعي بالعلامه التجارية.

فيما يلي خمس نصائح لمساعدتك على إتقان الشكل والرمزية في تصميم الشعار.


01. ارجع إلى الأساسيات


أهم القواعد الذهبية التي تلتزم بها أشهر العلامات التجارية في تصميم الشعار هي البساطة.

فكر في المفهوم، لكن لا تفرط في التنفيذ، أو تزين العلامة بعناصر إضافية، من المهم سهولة التعرف عليه، بالإضافة إلى الأخذ بعين الإعتبار تنوع مقاسات الشعار في  التطبيق. فكر: هل سينجح عند استخدامه بحجم صغير في عنوان موقع الويب أو بحجم كبير حيث سيظهر على واجهة المبنى مثلاً

من الطرق الرائعة لاختبار بساطة مفهومك الاستمرار في طرح العناصر حتى تصل إلى أبسط أشكالها. كن صبورا هنا. هل لا يزال من الممكن التعرف عليه إذا قمت برسمه بسرعة؟ ما هي سماته الفريدة والمميزة؟ بشكل عام ، كلما كان تصميم الشعار أبسط، كلما كان لا يُنسى.


02. ادرك سيكولوجية الشكل



هناك بعض الأشكال المنتشرة على شبكة الانترنت كفيلة أن تجعل أي خبير في تصميم الشعارات أن يعض على أسنانه غيظاً، حاول تجنب قدر الإمكان الأشكال المألوفة المعتادة كأنك عن مفهوم العالمية برمز الكرة الأرضية مثلاً.

لكن سيكولوجية الشكل تتجاوز ما هو اكثر من ذلك، على سبيل المثال مدرسة باوهاوس للتصميم ذات التأثير الكبير غالبا ما تستخدم كرمز لمدرسة الأشكال والألوان الأساسية (المثلث الأصفر والمربع الأحمر والدائرة الزرقاء) نتاج بحث أجراه "فاسيلي كاندينسكي"، الذي أوضح فيه بأن الشكل واللون يمكن أن يتجاوزا الحواجز الثقافية واللغوية.

لقد بين "كاندينسكي" بأن اللون الأصفر الزاهي اللامع يكمل الحدة لزاوية المثلث، واللون الأزرق الروحي الرائع هو تطابق مثالي للدائرة، بينما يتعاون اللون الأحمر بشكل جيد مع المربع - سنستكشف نظرية الألوان بتفاصيل أكثر في مقالتنا القادمة إن شاء الله.

03. الشبكية وبناء الشعار


أصبح من الشائع بشكل متزايد أن تنشر وكالات التصميم دفاتر الرسم الخاصة بها في معارض الأعمال، سواء على منصات الإنترنت مثل Behance أو Dribble، أو كجزء من دراسة حالة المشروع على مواقع الويب الخاصة بها، أو حتى يتم إصدارها لعملية طباعة التصميم.

غالبًا ما تتضمن هذه الأعمال الجانب التقني لتكوين التصميم ، وتكشف وتناقش الشبكية التي يقوم عليها بناء الشعار والمنحنيات والزوايا التي تحدده.

يمكن أن تكون مثل هذه المشاريع نقاط مرجعية لا تقدر بثمن لتنفيذ عملك الخاص، ويمكن أن تساعد في جعل مبادئ التصميم المجردة مثل النسبة الذهبية تنبض بالحياة في التطبيق.

04. وظف المساحات السلبية


يمكن أن يؤدي الاستخدام الذكي للمساحات السلبية في الشعار إلى صنع البسمة، وذلك باستخدام الذكاء للمساعدة في التعرف على العلامة التجارية. كما تمت مناقشته ، تعد FedEx مثالاً يُستشهد به كثيرًا في استغلال المساحة السلبية الذكية المستخدمة في الشعار، وهناك العديد من الأمثلة لشعارات استطاعت استغلال المساحات السلبية بشكل ناجح.

عند استخدامها بذكاء وبشكل مناسب، يمكن للمساحة السلبية أن تعطي معنى إضافي في تصميم الشعار، مما يعزز النظرية القائلة بأن التبسيط من خلال الحذف يمكن أن يؤدي إلى علامة تجارية لا تُنسى.

05. استغل الذكاء والفكاهة


ليس فقط الفراغ السلبي من يصنع الابتسامة، كان "آلان فليتشر" ، الشريك المؤسس لـ Pentagram ، أحد الرواد في استخدام الذكاء البسيط في التصميم الجرافيكي ، وهي ممارسة تتناسب بشكل جميل مع تصميم الشعار على وجه الخصوص.

كتاب "ابتسامة في العقل: التفكير بارع في التصميم الجرافيكي" A Smile In The Mind: Witty Thinking in Graphic Design الذي كتبه بيريل ماكالهون وديفيد ستيوارت وتم وتحديثه بواسطة نيك أسبري وجريج كوينتون يعد مرجعاً مثالياً مليئاً بالأمثلة الملهمة إذا كنت حريصاً على تقديم هذا النوع من الذكاء والإبداع في عملك.




المصدر:
creativebloq.com
التعليقات
0 التعليقات

0 comments: