هذه التدوينه من قسم : , , , , , ,

تصميم الشعار: استخدام تصميم الشعار


تلعب سيكولوجية الألوان دوراً محورياً في بناء العلامة التجارية، سواء كنت الشعار قائم على الرمز أو قائم على تصميم نصي.


01. احصل دائما على رأي ثان


لا تقلل أبدا من شأن (العين الثانية) فربما فاتتك شيء ما أثناء مرحلة التصميم. بمجرد الانتهاء من صياغة مفهوم تصميم شعارك، خصص دائمًا الوقت للتحقق من سوء الفهم الثقافي غير المتوقع والتلميحات والأشكال المؤسفة والكلمات والمعاني المخفية.

تدعو العديد من استوديوهات التصميم إلى تثبيت العمل على الجدران ليتمكن بعض الأصدقاء من مراجعته، ولكن إذا كنت تعمل لحسابك الخاص، فحاول العثور على بعض الأصدقاء الموثوق بهم لإلقاء نظرة على عملك.

02. طور بقية العلامة التجارية


تصميم الشعار هو مجرد عنصر صغير في مخطط العلامة التجارية، ويجب تطويره جنباً إلى جنب مع ببقية العناصر الأخرى كجزء من "العلامة التجارية" الأكثر شمولاً.
وتذكر أنه من الأفضل تحقيق التماسك بين العناصر المختلفة بالاضافة الى التناسق.

03. ضع في اعتبارك كيف تجعلها نابضة بالحياة


في سوق العلامات التجارية الحديث، غالباً ما يكون الشعار الثابت الذي يجلس بهدوء في زاوية ما من أعمال التصميم غير الكافيه، ضع في اعتبارك كيف يمكن لتصميم شعارك أن ينبض بالحياة أثناء الحركة عن طريق التطبيقات الرقمية، وبإمكانك ان تتعاون مع متخصصي الرسوم المتحركة إذا لزم الأمر لاستكشاف إمكاناته.

فعلى سبيل المثال الشعار أعلاه لجامعة الفنون في هلسنكي بوند الذي ينحني ويلتوي لتعزيز الإحساس الديناميكي والعصرية.

ومع استمرار تطور اتجاهات الواقع الافتراضي، أصبح الوصول إلى المزيد من تجارب العلامات التجارية المفعمة بالحياة متاحا بشكل متزايد في السنوات الأخيرة.

بالطبع هذا ليس ممكناً دائماً، بالطبع، لكن ابق على اطلاع وجرب تقنيات جديدة عندما تستطيع.

04. ساعد عميلك على طرحه


يجب أن يغطي دليل استخدام العلامة التجارية الشامل كل شيء بدءاً من خيارات الألوان، إلى الحد الأدنى والحد الأقصى من الأحجام التي يجب ان يكون عليه الشعار، وقواعد تحديد المواقع، والتباعد بما في ذلك المواضع الغير صحيحة في استخدام الشعار، مثل التمدد أو التشويه.

05. تقبل النقد العام


على مدى السنوات القليلة الماضية، أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي أكثر انتشاراً من ذي قبل، وأصبح لكل شخص رأيه الخاص حول التصميم، وهذا ادى الى تطور العملية التصميمية إلى حد ما من خلال مشاركة الأفكار وطرح الآراء والنقد البناء.

وفي النهاية تذكر دائماً أن أهم قاعدة هو عدم الإلتزام التام بأي قاعدة وأن الخروج عن المألوف أحياناً قد يأتي في نهاية الأمر بنتيجة مذهلة.
بقلم:
نيك كارسون وديفيد إيري
المصدر:
creativebloq.com
ترجم بتصرف:
جرافيكيون
التعليقات
0 التعليقات

0 comments: